‏إظهار الرسائل ذات التسميات أعلام معاصرون. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات أعلام معاصرون. إظهار كافة الرسائل

العلامة عبد القادر الياجوري

نقلا عن صفحة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين


العلامة عبد القادر الياجوري رحمه الله ،ولد بقرية قمار بمدينة وادي سوف سنة 1330 للهجرة - 1912م،تعلم القرآن الكريم على يد والده ،ثم انتقل الى تونس فتعلم مبادئ العلوم الشرعية واللغوية،ثم انتقل الى جامع الزيتونة سنة 1343 للهجرة- 1925م،فمكث فيه تسع سنوات ،حصل فيه على شهادة التحصيل سنة 1352 للهجرة - 1934م.
رجع بعدها الى الجزائر وزار مدينة قسنطينة فالتقى العلامة عبد الحميد بن باديس رحمه الله سنة 1352 للهجرة - 1934م ،وانضم الى جمعية العلماء المسلمين الجزائريبن،كان رئيس شعبة الجمعية بقمار ،درس في عدة مساجد ومدارس للجمعية.
القت السلطات الفرنسية عليه القبض سنة 1357 للهجرة - 1938م ،وافرج عنه سنة 1359للهجرة - 1940م،وفرضت عليه الاقامة الجبرية في مدينة مليانة.......
وتم اعتقاله مرة اخرى سنة 1364 للهجرة - 1945م.
عين استاذا بمعهد عبد الحميد بن باديس سنة 1366 للهجرة - 1947م.
انتقل الى مدينة وهران سنة 1373 للهجرة- 1954م وعمل مدرسا بمدرسة الفلاح.
اعتقلته السلطات الفرنسية سنة 1375 للهجرة - 1956م وادخلته السجن.
وبعد خروح فرنسا من الجزائر سنة 1382للهجرة - 1962م عمل في وزارة الشؤون الدينية.
ثم عمل استاذا في التعليم الثانوي سنة 1384 للهحرة- 1964م.
توفي سنة 1412 للهحرة - 1991م بمدينة وهران.
له ديوان شعري لم يطبع الى الآن.
رحمه الله رحمة واسعة.

سي محند أو محند، شاعر الأمازيغ، الحكيم المنسي

سي محند أو محند ... شاعر الأمازيغ ... الحكيم المنسي ...

الكثير منا لا يعرف هذا الشاعر الكبير ، الذي تلخّص حياته روح شعبنا ووقوفه في وجه المستعمر الفرنسي ، ومعاناته وكفاحه من أجل الحفاظ على هويته ... الشاعر الذي قال يوما الأبيات الخالدة :

ڨولّغ سڨ تيزي وزّو ... أقسمت من تيزي وزّو
أرمي ذ اكفادو ... حتّى أكفادو
أور حكيمن ذڨ اكن لّان ... لن يحكمنا أحد منهم
أنرّز و لا نكنو ... ننكسر و لا ننحني
أخير دعوسّو ... اللعنة أفضل
أندا تقوّيدن شّيفان ... من المكوث أين يتذلّلون للقيّاد
ذ لغوربا ثورا ذڨ قرّو ... الغربة الآن في رأسي
ڨولّغ أر ننفو ... أقسمت أن نهجر
ولا لعقوبا ڨار ييلفان !! ... ولا أن تكون العاقبة بين الخنازير

الشيخ محمد الحسن عليلي اليجري

نقلا عن صفحة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين
رحمه الله،ولد بقرية اث سيدي أحمد وعلي ببني يجر ولاية تيزي وزو.
  • هو نجل العلامة السعيد اليجري رحمه الله الذي كان من الأعضاء المؤسسين لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين.
  • كان يرافق والده في تنقلاته الى زوايا منطقة القبائل.
  • قضى حياته في التربية والتعليم.
  • كان من الباحثين في تاريخ منطقة القبائل.
  • ساعد الدكتور أبا القاسم سعد الله في جمع المادة العلمية لاعداد كتاب تاريخ الجزائر الثقافي فيما يتعلق تاريخ منطقة القبائل.
  • كان يحرص على حضور اللقاءات الدراسية التي يراها منتجعا لفكره وقلمه.
  • كان شغوفا بتوثيق الأنشطة الثقافية بالصوت والصورة.
  • ترك بعض الأبحاث والدراسات.
  • توفي سنة 1439 للهجرة - 2017م.
  • رحمه الله رحمة واسعة.
المراجع:
  1. رحلتي مع الزمان للشيخ محمد الصالح الصديق 107 /2.
  2. شهادة الأستاذ أرزقي فراد.

الشيخ سالم بن ابراهيم.. عن موقع الإذاعة الجزائرية

إنتقل إلى جوار ربه الشيخ العلامة سيدي الحاج سالم بن إبراهيم بأدرار ليلة الإثنين عن عمر ناهز 92 سنة, حسبما علم هذا الثلاثاء من أسرة الفقيد.
و يعد الشيخ الراحل واحدا من أبرز علماء المنطقة الذين كرسوا حياتهم في ملازمة مجالس طلب العلم و تلقين شتى علوم الدين الحنيف بمدرسته القرآنية العامرة بأدرار التي كانت قبلة للطلبة من مختلف جهات الوطن طيلة عقود من الزمن. فلنتعرف أكثر على هذا العَلَم من أعلام الجزائر..

الشيخ سالم بن ابراهيم

جنازة الشيخ سالم بن إبراهيم


شهدت جنازة الشيخ العالم سالم بن إبراهيم أحد أعلام منطقة أدرار حضورا كثيفا يدل على التفاف هذه الأمة حول أعلامها وعلمائها رغم المحاولات الدائبة لفصلها عن معلمها الديني. وقد وافت المنية الشيخ سالم بن ابراهيم ليلة الإثنين أول جمادى الأولى عام 1440عن عمر ناهز 92 سنة بمستشفى عبد الكريم بودرغومة بمدينة أدرار. نسأل الله تعالى أن يتقبله في الصالحين. رحم الله الشيخ، وألحقنا به مسلمين مؤمنين لا مبدلين ولامغيرين.